شكرًا على ملاحظاتك
لقد أضفت هذا المنتج للتو إلى قائمة أمنياتك.
لقد قمت للتو بإزالة هذا المنتج من قائمة أمنياتك.
لا يمكنك إضافة المزيد إلى قائمة الأمنيات
Are you sure you want to clear your wishlist?
Continue
يمكنك فقط مقارنة المنتجات من نفس الفئة.
لقد أضفت للتو عنصرًا للمقارنة! يستمر!
لقد قمت للتو بإزالة عنصر للمقارنة! يستمر!
قائمة المقارنة الخاصة بك ممتلئة!
لقد أضفت منتجًا واحدًا فقط. يرجى إضافة المزيد من المنتجات للمقارنة

4 دقيقه قراءه

11 طريقة لتحسين كفاءة استهلاك الثلاجة للطاقة

11 طريقة لتحسين كفاءة استهلاك الثلاجة للطاقة
11 طريقة لتحسين كفاءة استهلاك الثلاجة للطاقة

 

 

ثلاجتك هي الجهاز الأكثر أداءً للأعمال الشاقة في منزلك؛ ومن ثمَّ ستوفر لك المال وستحافظ على البيئة إذا بذلت جهدًا للحفاظ على كفاءة استهلاكها للطاقة. اتبع هذه النصائح، وستعمل ثلاجتك بطريقة أذكى وليس أكثر جهدًا.

 

 

 

01.

اختيار طراز موفر للطاقة أو الترقية إلى أحدها

 

قد يبدو هذا الأمر كأنه محاولة لتوضيح الواضحات، لكن الثلاجات قد قطعت شوطًا طويلاً في تطورها من حيث كفاءة استهلاكها للطاقة. يمكن أن يكلفك طراز عالي الكفاءة تم تصنيعه منذ 5 أو 10 سنوات ضعفي التكلفة التي يكبدك إياها أي طراز أحدث. إذا كانت ثلاجتك قد قطعت شوطًا طويلاً من عمرها التشغيلي، فقد يكون من المفيد التفكير في خيار الترقية. 

 

عندما تبحث عن ثلاجة جديدة، انتبه إلى ميزاتها المادية والتقنية. تعتبر الطُرز المانعة لتكوين الثلج والفريزر العلوي والفريزر السفلي أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بشكل عام من الطُرز متعددة الأبواب. وهذا يصدُق بشكل خاص إذا كنت لن تتمكن من ملء ثلاجة كبيرة بالمخزون. 

 

 

 

02.

اختيار مكان بارد ومساحة كبيرة للتهوية للثلاجة 

 

يمكن أن يؤثر مكان الثلاجة على درجة العمل الشاق الذي يجب أن تؤديه. تأكد من أنها بعيدة عن مصادر الحرارة، مثل الأفران والمشعاعات قدر الإمكان. حاول أيضًا إبعادها عن أشعة الشمس المباشرة. 

 

تأكّد من وجود مساحة خالية لا تقل عن 5 سم حول الجانبين والجزء الخلفي والجزء العلوي من الثلاجة لتيسير التهوية. فبدون هذه الفجوة الهوائية، لن تتمكن الثلاجة من إطلاق الحرارة من الضاغط. وهذا بدوره يؤدي إلى تسخين الثلاجة وأداء العمل بجهد أكبر ولمدة أطول للحفاظ على سلامة طعامك. 

 

 

 

03.

المحافظة على إغلاق الباب

 

من السهل أن يتشتت انتباهك وأن تبتعد عن الثلاجة للحظة، تاركًا الباب مفتوحًا. ولكن هذا يسمح للهواء البارد كله بالخروج والهواء الدافئ كله بالدخول، ومن ثمَّ سيبذل الجهاز جهدًا أكبر لتبريد مخزونه مرةً أخرى. حاول حصر أوقات فتح الباب عند الحد الأدنى لوضع ضغط أقل على الجهاز.

 

 

 

04.

المحافظة على تنظيم ثلاجتك

 

قد تعترض قائلاً إن التنظيم الجيد للثلاجة ليس إلا مسألة تدبير منزلي جيد؛ كيف يمكن أن يؤثر في كفاءة جهازك؟ حسنًا، كلما قل الوقت الذي تقضيه في البحث عن الطعام عند فتح باب الثلاجة، قل الشغل الذي يبذله المكثف لإعادة درجة الحرارة إلى المستوى المحدد. أضف إلى ما سبق أنك إذا قمت بتنظيم ثلاجتك بشكل صحيح، فسيستمر الطعام لفترة أطول أيضًا. 

 

 

 

05.

ملء الثلاجة بشكل كامل

 

أو بقدر ما تستطيع، على الأقل. الثلاجة الأكثر ازدحامًا بالطعام تحتوي على هواء أقل تحتاج إلى المحافظة على برودته؛ ولذلك ليس هناك حاجة إلى العمل بقوة كبيرة مثل الثلاجة التي تحتوي على كمية طعام قليلة. 

 

عند ملء الثلاجة بما يكفي من الأشياء، فإنها تساعد على حفاظ بعضها على برودة بعض. يجب أن تكون قادرًا على إبقاء ثلاجتك ممتلئة بمقدار الثلثين على الأقل. إذا كانت ثلاجتك أكبر مما ينبغي، فأضف أباريق من الماء في كلٍّ من قسميها. ومع ذلك، لا تحشدها بالعناصر بشكل كامل حد الإفراط؛ فمستوى تدفق الهواء الجيد مهم لتشغيل الثلاجة بكفاءة. انتبه أيضًا لفتحات التهوية وتأكد من أن مخزونك من الأشياء لا يسدها.

 

 

 

06.

تخزين الطعام بطريقة صحيحة

 

استخدم أوعية صالحة للتخزين في الثلاجة لتخزين جميع الأطعمة. فالآنية الزجاجية أفضل من الآنية البلاستيكية لأن الزجاج يمتص البرودة ويحتفظ بها بشكل أفضل. كما أن الرطوبة داخل الثلاجة ستضفي صعوبةً أكبر على جعل درجة الحرارة الداخلية ثابتة. عليك تغطية الأطعمة والسوائل لتجنب الضغط الزائد على الضاغط.

 

 

 

07.

الالتزام بعدم الطعام الساخن في ثلاجتك

 

يؤدي وضع الطعام الساخن في ثلاجتك إلى رفع درجة حرارة الهواء في الداخل، ومن ثمَّ من الطبيعي أن يعمل الجهاز بقوة أكبر لخفض درجة الحرارة مرةً أخرى. يشعر البعض بالقلق من ترك الطعام خارج الثلاجة لأنه يجعل الفرصة سانحة لتعرضها للتلف، لكن السماح لبقايا الطعام بالوصول إلى درجة حرارة الغرفة قبل وضعها في الثلاجة أمر آمن تمامًا.

 

 

 

08.

مراقبة موانع التسرب في الباب

 

موانع التسرب المحيطة بباب الثلاجة هي الحاجز بين الهواء البارد في الداخل والهواء الدافئ بالخارج. وأي تشقق في مانع التسرب هذا سيعني تسلل الهواء الدافئ إلى داخل الثلاجة، ومن ثمَّ يجب عليها أن تعمل بقوة أكبر للحفاظ على درجة الحرارة المحددة. حافظ على نظافة موانع التسريب في الباب واستبدلها إذا لاحظت أي شقوق أو تصدعات.

 

 

 

09.

المحافظة على نظافة الملفات

 

تحظى ملفات المكثف في ثلاجتك بأهمية بالغة لدورها في الحفاظ على برودة درجة الحرارة في الداخل. ومع ذلك، يمكن أن تلتقط بمرور الوقت كمية كبيرة من الأتربة إذا تُركت دون متابعة. سيؤدي الحفاظ على نظافة هذه الملفات إلى تقليل الضغط على المكثف وسيطيل العمر التشغيلي للثلاجة في نهاية المطاف. تذكر فقط أنه من الأفضل فصل التيار الكهربائي عن الجهاز عند تنظيف الملفات، وأن المكنسة الكهربائية أو الفرشاة هما أفضل أداة لإنجاز المهمة.

 

 

 

10.

مراقبة درجة الحرارة الفعلية داخل الثلاجة

 

حينما تضبط الثلاجة على درجة حرارة معينة، فإن هذه ليست بالضرورة درجة الحرارة التي تحصل عليها بالفعل. فالاحتمالان كلاهما واردان: فقد تصبح ثلاجتك أكثر دفئًا بعض الشيء مقارنةً بدرجة الحرارة التي حددتها على القرص أو أكثر برودةً بعض الشيء مقارنةً بها. ودرجة الحرارة المثالية هي في موضع ما بين 2.2 درجة مئوية و3.3 درجات مئوية. إذا كان مقياس الحرارة يخبرك بأنك عند النهاية الدنيا لهذا النطاق، فبإمكانك دفع قرص درجة الحرارة في جهازك برفق لأعلى قليلاً. وستتم ترجمة هذا إلى نسب توفير ملحوظة في الطاقة. 

 

 

11.

استخدام إعدادات توفير الطاقة

 

على الرغم من أن وضع توفير الطاقة أو وضع الإجازة ليسا ميزة في كل الثلاجات، فعليك استخدام أي منهما إذا كان متاحًا في جهازك. وفي حال لم تكن ثلاجتك تحتوي على الكثير من الأشياء التي يجب إبقاؤها باردةً، فإن استخدام وضع توفير الطاقة سيقلل من استهلاك الطاقة.

 

 

 

لن يقتصر ما ستحصل عليه عبر اتباع هذه النصائح البسيطة على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة في أجهزتك، بل سيمتد كذلك إلى إطالة عمرها التشغيلي. لقد اصطدت عصفورين بحجر واحد!

 

 

هل تُفضّل التحدث مع أحد الموظفين؟