Thank you for your feedback
You just added this product to your wishlist.
You just removed this product from your wishlist.
You can't add more to wishlist
Are you sure you want to clear your wishlist?
Continue
You can only compare products from the same category.
You just added an item to compare! Keep going!
You just removed an item to compare! Keep going!
Your compare list is full!
You only added 1 product. Please add more products to compare
عادات غذائية صحية للأطفال الرياضيين
عادات غذائية صحية للأطفال الرياضيين

2m read

عادات غذائية صحية للأطفال الرياضيين
عادات غذائية صحية للأطفال الرياضيين
blog

يعد تشجيع الأطفال على ممارسة أنشطة بدنية طريقة ممتازة لضمان تبنيهم عادات صحية واتباع أسلوب حياة نشيط. ثمة العديد من أنواع الرياضة المختلفة، ويجب أن تسير ممارسة التمارين البدنية جنبًا إلى جنب مع التغذية الجيدة. وبهذه الطريقة، سيحصلون على أقصى استفادة من ممارسة أنشطتهم. هنا، سنتحدث عن المكونات الأساسية التي يجب أن يتضمنها طبق أي رياضي ناشئ قبل ممارسة الرياضة وأثناءها وبعدها.

 

وربما تعرفين بالفعل مدى أهمية النظام الغذائي المتوازن في نمو الأطفال. ولكن قد يحتاج الأطفال النشطون بدنيًا إلى نظام غذائي صحي أكثر تحديدًا للتأكد من حصولهم على العناصر الغذائية الكافية وتجنب تعرضهم للإصابات.

 

متى يحتاج الجسم إلى أي من أنواع العناصر الغذائية؟ ماذا يحدث إذا فُقدت أنواع معينة من العناصر الغذائية في النظام الغذائي للأطفال الرياضيين؟ هذه بعض الأسئلة الشائعة التي يطرحها الكثير من الآباء على أنفسهم. إذا كنتِ أحد هؤلاء الآباء، فاستمري في القراءة لمعرفة الإجابات!

 

 

 

المشروبات والأطعمة التي يجب تجنبها قبل التمرين

 

لمنع انخفاض مستوى السكر في الدم لدى الأطفال، يفضل تجنب أي أطعمة أو مشروبات غنية بالسكر قبل أي تمارين يمارسونها. ويجب عليكِ دائمًا اختيار الماء، الذي سيبقي مستوى السكر في الدم ومستوى الماء في الجسم تحت السيطرة. والبديل السهل هو تقديم عصير الليمون أو ماء جوز الهند إليهم. يجب أيضًا تجنب الأطعمة كثيرة الدهون والغنية بالألياف، لأنها قد تسبب اضطرابًا في المعدة إذا تم تناولها قبل التمارين مباشرة.

 

 

 

قبل ممارسة التمارين

 

يجب أن يتناول الأطفال وجبة خفيفة قبل التمرين بساعة تقريبًا. إذا كانت مدة التمرين أقل من ساعة واحدة، فستكون الكربوهيدرات مصدرًا جيدًا وسريعًا للطاقة. ويعد كل من الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة أو قطع الحلوى الصحية الغنية بالطاقة أو أطباق الباستا الصغيرة خيارات جيدة.

 

أما عن الكميات، فلا بد من زيادة الكمية بزيادة عمر الأطفال ووزنهم. يجب أيضًا مراعاة حاجة الفتية إلى كمية طعام أكبر من الفتيات، وذلك لأن معدل حرق الكربوهيدرات لديهم أعلى.  

 

إذا كانت مدة التمرين أكثر من ساعة، فإن إضافة بعض البروتين النظيف إلى الكربوهيدرات هو الحل. حيث ستعمل البروتينات على الحفاظ على طاقة الأطفال ومساعدتهم على الأداء لفترات أطول من الوقت. يجب أيضًا إعطاء السمك أولوية على الأنواع الأخرى من اللحوم والتأكد من أن البيض الذي يتناولونه عضويًا. ويعد البروتين الموجود في الحبوب الكاملة والخضراوات مثل البقول والمكسرات والبذور بدائل أكثر صحية للبروتين الحيواني.  

 

وستساعد أيضًا إضافة الكالسيوم إلى وجبات ما قبل التمرين في تقوية عظام الأطفال وعضلاتهم. كما سيمنع الكالسيوم الشعور بالألم بعد التمرين أيضًا. 

 

 

 

عادات صحية في أثناء ممارسة الرياضة

 

تأكدي من تناولِ طفلك كمية كافية من الماء قبل ممارسة النشاط البدني وأثناءه وبعده. ولتجنب الإصابة بالجفاف، يمكن للأطفال تناول القليل من الماء في أثناء التمرين. ومن الأهمية بمكان أن ندرك أن الجفاف يحدث حين لا يتم تعويض كمية السائل المفقودة في العرق. أما عن الطعام، فيمكنكِ أن تقدمي إليهم الموز والبطاطس والزبادي أو الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم. فهذه الأطعمة تحتوي على الكربوهيدرات والبوتاسيوم اللذين يعدان عنصرين مهمين لاستعادة النشاط بعد التمرين.

 

 

 

وجبة ما بعد التمرين

 

من المهم أن يضم طبق وجبة ما بعد التمرين المُشبعة الذي يتناوله طفلكِ كل مجموعات الطعام الخمس. تأكدي من وجود البروتين والحبوب والخضراوات والفاكهة ومنتجات الألبان: ومن الأمثلة الجيدة على ذلك السمك المطهي في الفرن أو المشوي والخضراوات المطهوة على البخار. يمكنكِ أيضًا إكمال الوجبة ببعض الفواكه أو الزبادي قليل الدسم.

 

بصفتكِ أحد الوالدين، من المهم أن تشجعي أطفالكِ على تبني أسلوب حياة نشيط وصحي، وكذلك تعليمهم كيفية العناية بأجسامهم بممارسة العادات الصحية. وبذلك سيصبحون بالغين يتمتعون بالنشاط والصحة الجيدة.